• آخر تحديث: الاحد 04 ديسمبر 2022 - الساعة:22:38:57
آخر الأخبار
أخبار عدن
كيف فاجأ الرئيس الزبيدي قوى الإرهاب بإطلاق عملية "سهام الشرق"؟ وكيف تم إفشال مخطط إسقاط أبين في اللحظات الأخيرة؟
تاريخ النشر: الخميس 25 اغسطس 2022 - الساعة 18:57:37 - حياة عدن / غازي العلوي:
صحيفة بريطانية: "سهام الشرق" بضوء أخضر من الرئاسي والتحالف كيف أفشل الانتقالي في اللحظات الأخيرة مخطط إسقاط أبين؟ هل ستتوقف العملية بتطهير أبين أم ستواصل المسير شرقًا؟ مراقبون: التنسيق بين القيادات العسكرية في أبين كان مذهلًا وبعث أكثر من رسالة "سهام الشرق" تصيب ثلاثي الشر بمقتل فاجأ الرئيس القائد عيدروس الزبيدي - رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي، القائد الأعلى للقوات المسلحة الجنوبية، نائب رئيس مجلس القيادة الرئاسي - قوى الشر والإخوان بإعلانه إطلاق عملية "سهام الشرق" لتحرير محافظة أبين وتطهيرها من العناصر الإرهابية والقوى المتحالفة معها، في خطوة عدها مراقبون بأنها كانت استباقية عقب ورود أنباء عن عزم الجماعات الإرهابية في البدء بتنفيذ مخطط خبيث لإسقاط أبين. ويرى مراقبون في تصريحات خاصة لـ"الأمناء" أن توقيت إعلان العملية العسكرية "سهام الشرق" جاء بوقت مناسب، حيث أربك حسابات الجماعات المتطرفة التي لم تجد طريقًا سوى الهروب والانهزام أمام القوات الجنوبية التي انطلقت لدك أوكار تلك الجماعات والقوى المتحالفة معها والتي مثلت طوال السنوات الماضية خطرًا اكتوى بناره أبناء محافظة أبين الشرفاء والمسافرون على الخط الرابط باتجاه محافظات شبوة وحضرموت والمهرة . وتسعى العملية المتواصلة - بحسب مراقبين - إلى حماية الطرقات الرابطة بين محافظات الجنوب، وإيقاف تهريب الأسلحة عبر الشريط الساحلي ‫في محافظة أبين، وتعزيز أمن عدن، وتأمين تحرك القوات الجنوبية بين العاصمة ومحافظات شبوة وحضرموت والمهرة . كما تسعى إلى تهيئة الأرضية لبدء عملية أخرى لتحرير باقي مناطق أبين من سيطرة المليشيات الحوثية، وإزالة خطر دعم وتعزيز أي تمرد أو عمليات إرهابية في محافظات الجنوب، وإنهاء خطر العلاقة الإخوانية الحوثية مع تنظيم القاعدة، وفقًا لبيان القوات الجنوبية.   كيف بدأت العملية العسكرية في ساعاتها الأولى؟ تكشف مجريات العملية العسكرية التي أطلقتها القوات المسلحة الجنوبية في محافظة أبين، أن هناك إصرارٌ جنوبيٌ على توجيه ضربة قاصمة سريعة تردع الإرهاب في المحافظة التي عانت كثيرًا من ويلات إرهاب الاحتلال اليمني. ومع بدء العملية العسكرية، أظهرت التحركات الميدانية حجم إصرار الجنوب على اجتثاث جذور الإرهاب، حيث تم الاتجاه نحو شقرة بالتنسيق القوات العسكرية والأمنية الجنوبية المتواجدة في قرن الكلاسي وشقرة وأحور. وبدأت القوات المسلحة الجنوبية، عملية تمشيط واسعة وملاحقة للعناصر الإرهابية ابتداءً من مدينة شقرة وصولاً إلى منطقة حصن سعيد، في خبر المراقشة وأخيرا مديرية أحور. العملية العسكرية تجري بتنسيق وتعاون تام مع القادة العسكريين والأمنيين الجنوبيين في شقرة والمنطقة والوسطى وعلى رأسهم العميد علي ناصر باعزب مدير أمن محافظة أبين. وتشارك في العملية وحدات من أمن محافظة أبين والقوات الخاصة إلى جانب القوات المسلحة الجنوبية الأخرى المشاركة في العملية. اللافت أيضا ما أعلنته القوات المسلحة الجنوبية بأن العملية مستمرة حتى يتم تطهير كامل تراب محافظة أبين من العناصر الإرهابية وتأمينها تأمينًا محكمًا، بما يضمن تأمين الخط الدولي الرابط بين العاصمة عدن ومحافظات الجنوب الشرقية أمام المسافرين.   كيف أحبط الانتقالي مخطط إسقاط أبين؟ نجحت القوات المسلحة الجنوبية في إفشال مخطط حوثي إخواني كان مرسومًا له لإسقاط مناطق واسعة في أبين بيد مليشيات الحوثي الإيرانية. وقالت مصادر خاصة لصحيفة "الأمناء" إن هناك تنسيقًا كبيرًا بين قوات بن معيلي وبعض الوحدات الإخوانية في شقرة وبين مليشيات الحوثي، لتسليم مناطق واسعة في أبين للحوثي لفصل شبوة عن العاصمة عدن، وطعن قوات العمالقة المتواجدة في شبوة من الخلف. وأوضح المصدر، أن إعلان فتح طريق المحلحل الأسبوع الماضي تم بتنسيق إخواني حوثي، حيث تم الترويج له من قبل الإعلام الإخواني بأنه ناتج عن وساطة من جانب إنساني، والهدف من ذلك طعن قوات العمالقة المتواجدة في شبوة من الخلف.  وأشار المصدر أن توقيت العملية العسكرية التي أطلقها المجلس الانتقالي الجنوبي لتحرير أبين من الجماعات الإرهابية والعناصر الخارجة كان صائبًا وأفشل مخططًا حوثيًا إخوانيًا لضرب العمالقة. وأكد القيادي في جماعة الحوثي حسين العزي، المخطط الإخواني الحوثي، حيث دعا قوات الإخوان إلى حماية شقرة من القوات المسلحة الجنوبية، لهدف فصل قوات العمالقة في شبوة عن الانتقالي وقواته في عدن. وحث القيادي الحوثي حسين العزي، في تغريدة، قوات الإخوان في شقرة إلى حمايتها بأي ثمن، لأجل أن تبقى شبوة والمحافظات الجنوبية الشرقية هدفًا لمليشياتهم من أجل إسقاطها.   صحيفة بريطانية: العملية تتم بضوء أخضر من الرئاسي والتحالف كشفت صحيفة العرب اللندنية بأن عملية "سهام الشرق" التي أطلقتها القوات الجنوبية تأتي بضوء أخضر من التحالف العربي وقيادة المجلس الرئاسي . وأكدت الصحيفة في تقرير مطول نشرته أمس إلى أن العملية حققت نجاحات كبيرة تعزز جهود المجلس الرئاسي ودول التحالف العربي بالقضاء على الإرهاب وتعزيز الأمن والاستقرار في أهم المناطق التي ظلت طوال سنوات واقعة تحت سيطرة الجماعات الإرهابية ومليشيا جماعة الإخوان المسلمين . ووصف مراقبون عملية انتشار القوات الجنوبية في كامل مناطق محافظة أبين بأنها خطوة كبيرة على طريق إنهاء بؤر التوتر التي صنعها الإخوان خلال السنوات الماضية بهدف توسيع نفوذهم جنوب اليمن وتضييق الخناق على المجلس الانتقالي.
التعليقات
شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
حصري نيوز