• آخر تحديث: السبت 16 اكتوبر 2021 - الساعة:17:09:50
آخر الأخبار
أخبار عدن
ممثل يمني يتعرض لإعتداء وحشي في تركيا ويتهم الامن قبل أن يشكرهم وصحفي يعلق : لست مستغرباً أو متفاجئاً
تاريخ النشر: الجمعة 24 سبتمبر 2021 - الساعة 18:37:01 - حياة عدن/متابعات
تعرض الممثل اليمني عدنان الخضر، لإعتداء وحشي في مدينة اسطنبول التركية التي يقيم فيها للعمل في قناة بلقيس التابعة للناشطة الاخونية توكل كرمان .   عدنان الخضر في بث اولي اتهم الامن التركي بالاعتداء عليه وانتقد السلطات الصحية التركية لإهمالها له، لكنه في تدوينة على حسابه بالفيسبوك عاد ليقول "الاعتداء تم من قبل عناصر مدنية مجهولة ، شكرا للشرطة التركية التي تدخلت وادت واجبها" .       الصحفي عدنان الراجحي الخارج من معتقلات تركيا علق على الحادث بمنشور مطول في صفحته بالفيسبوك، أكد فيه أنه ليس مستغربا ولا متفاجئا مما حدث لعدنان الخضر من اعتداء وحشي في مدينة اسطنبول .. مؤكداً أن هذا شيء معتاد ومعروف لمن عاش في هذه الدولة القمعية البربرية.   وقال "هناك ضحايا كُثر تعرضوا لما حدث معي ومن قبلي ومن بعدي، كل شيء يحدث بفعل فاعل ودافع لاسباب بعضها معروف وبعضها الآخر غير معروف" .. لافتاً إلى أنه شاهد البث المباشر لعدنان وهو يتحدث بحالة ارتباك جراء ما تعرض له دون معرفة الأسباب، وحتى الذين في المستشفى لم يولوه أي اهتمام، والرجل يبحث عن سبب ما تعرض له، وماذا يعمل في المستشفى .       وأضاف "بحسب كلام عدنان فإنه تعرض للإعتداء في مقر سكنه، أي في المجمع السكني الذي كنتُ أعيش فيه خلال وجودي بمدينة اسطنبول.       المجمع السكني اسمه( بير اسطنبول) الواقع في منطقة (اسبارتاكوليه)، وهو حي تعرض فيه الكثير من اليمنيين والعرب لاعتداءات متكررة وتقطع وسرقات من السلطات ومن غير السلطات، دون أن يجدوا أي انصاف" .   ولفت الراجحي إلى أنه من اعتقلوه من منزله كانوا يرتدون الزي المدني ونقلوه بسيارة مدنية ايضا، وهذا يؤكد ان تلك المنطقة تمارس فيها السلطات اعمالها الاجرامية بلباس مدني .. مضيفاً "ولذلك من الطبيعي ان يتقدم عدنان الخضر بالشكر للسلطات التركية، وهذا ليس غريبا بحكم تواجده، وكي لا يعرض نفسه لأي مضايقات، لاني اعرف هذا البلد جيدا وأعرف النظام القمعي فيه، فلا تلوموا عدنان" .   وتابع "المهم عدنان رأى ما هو مناسب لما تعرض له، سواء بفعل ضغوط أو بإرادته، لانه في بعض الحالات سيجلب لنفسه تبعات غير متوقعة.   لن اشمت ولن اتشفى لما حصل لعدنان ، ليس بيننا ما يستدعي ذلك، التضامن معه واجب أخلاقي بالدرجة الأولى" .   ولفت إلى أنه حتى اللحظة لم يجد بيان ادانة من المكونات والمتخندقين داخل تركيا(وهم معرفين) لحادثة الاعتداء، بحكم ان الاعتداء حصل من قبل مجهولين حسب تصريح عدنان الأخير، لانه هذا لا يستهدف السلطات التركية طالما المتورطون مجهولون .   وانتقد الراجحي موقف الجالية والسفارة اليمنية التي قال أنها المصادرة بيد شلة انتهازيين وعملاء لنظام اردوغان.   واختتم الراجحي منشوره بالقول "بالمحصلة تركيا بلد قمعي وتفوح منه رائحة العنصرية المقيتة، والممارسات التي تظهر للعلن انما هي جزءا من تلك السلوكيات المقيتة التي تطال الكثير" .    
التعليقات
شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
حصري نيوز